موقع إسمعلاوية دوت كوم :: موقع لكل اسماعيلية‎
الرئيسية | من الصحف | الصحف الاسرائيلية | هـــــــأارتس :إسرائيل تعمم خطة تعلم "العربية" لأطفال "المدارس اليهودية" لتأهيلهم كـ"جواسيس"

هـــــــأارتس :إسرائيل تعمم خطة تعلم "العربية" لأطفال "المدارس اليهودية" لتأهيلهم كـ"جواسيس"

 

قالت دراسة نشرتها صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، اليوم الجمعة، أعدها الباحث فى معهد "فان لير" للغات والجامعة العبرية فى القدس المحتلة، الدكتور يونتان مندل، أن الهدف الرئيسى من تعليم "اللغة العربية" فى المدارس اليهودية فى إسرائيل هو إعداد كادر من أجل تجنيده إلى هيئة الاستخبارات العسكرية، وأن جنودا وضباطا من هذه الشعبة يشاركون بشكل دائم فى تدريس "العربية" فى المرحلتين الإعدادية والثانوية.

وأوضحت الصحيفة العبرية أن دراسة "اللغة العربية" تبدأ فى المرحلة الإعدادية بأن يقول الجنود المعلمون للتلاميذ: " نحتاج لمساعدتكم، كتلاميذ تتعلمون العربية، فى إحباط اعتداء وردت بشأنه إنذارات ساخنة".

وقال الدراسة الإسرائيلية أن دروسا كهذه تجرى بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم وهيئة الاستخبارات العسكرية، مضيفة أنه يتم تحفيز التلاميذ على تعلم العربية من خلال الحديث عن تهديدات ومخاوف أمنية من جانب الدول العربية لإسرائيل.

وقال عميد كلية الآداب بجامعة حيفا الإسرائيلية وأحد أهم المسئولين فى قسم اللغة العربية وآدابها فى الجامعة البروفيسور رؤوفين سنير، للصحيفة العبرية: "إن جهاز التربية والتعليم يركز طوال سنوات على تأهيل وجبة استخبارية للجيش الإسرائيلى".

وأضاف سنير أن البرنامج التعليمى لتعليم "العربية" بالمدارس العربية بدأ فى أغسطس 2014، ويعمل فيه ضباط من وحدة "8200" استخبارات عسكرية، قائلا : "يعمل على إعداد المنهاج الدراسى فى اللغة العربية دائرة تنمية دراسة الاستشراق، المعد للمرحلة الإعدادية، وتتألف دروس اللغة العربية الذى يمرره الجنود من أربع مهمات وهى اكتشاف مكان العملية بمساعدة كلمات متقاطعة، والحصول على معلومات عن منفذ العملية، مثل أن لديه شاربا وشعره أسود، فك رموز محادثة بالعربية وتتعلق بنقل أسلحة، واكتشاف توقيت الهجوم".

وقال خبير اللغة العربية بالجامعة الإسرائيلية: "وفقا لهذا المنهج، فإنه إذا نجح التلاميذ بترجمة جملة بالعربية، فإنه بالإمكان القول إنه لأنهم يعرفون العربية، أنقذوا تلاميذ كثيرين فى مدرستهم، واللغة العربية ضرورية من أجل وجود وتعايش فى إسرائيل".

وأوضحت هاآرتس أن تمرير دروس بهذا الشكل هو نتيجة حتمية لإخضاع تدريس اللغة العربية للاحتياجات العسكرية والعلاقة الوثيقة بين جهاز التعليم والجيش الإسرائيلى.

انشر الموضوع في : Add to Facebook Add to Twitter Add to your del.icio.us technorati Add to Yahoo MyWeb Reddit this Googlize this post!

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
 
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

تابعنا على الفيس بوك